تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تزامنا مع اليوم العالمي للمحيطات.. تلاميذ الحسيمة يزورون محطة تحلية مياه البحر بمدينتهم

تزامنا مع اليوم العالمي للمحيطات.. تلاميذ الحسيمة يزورون محطة تحلية مياه البحر بمدينتهم

قام مجموعة من تلاميذ المؤسسات التعليمية في الحسيمة، يوم أمس الأربعاء، بزيارة مؤطرة إلى محطة تحلية مياه البحر، وذلك بمناسبة تخليد اليوم العالمي للمحيطات. حيث تأتي هذه الزيارة في إطار برنامج تنظمه مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ONEE، بهدف التوعية بأهمية المياه والمحافظة عليها.

واستفاد التلاميذ من جولة ميدانية في مرافق محطة تحلية المياه الواقعة بشاطئ اصفيحة، حيث قدم المسؤول عن قطاع إنتاج المياه الصالحة للشرب، شروحات تفصيلية حول آلية عمل المحطة ومراحل تحلية مياه البحر. تتضمن هذه العملية جلب المياه عبر قنوات بطول 6 كيلومترات، مروراً بعمليات التصفية المتعددة باستخدام الرمل والفلاتر القطنية، وصولاً إلى مرحلة عزل الأملاح وتعقيم المياه بالكلور، قبل ضخها في الشبكات لتصل إلى المستهلك.

وأشار المسؤول ذاته أن محطة التحلية تنتج 200 لتر في الثانية، أي ما يعادل 6 ملايين متر مكعب سنوياً، وتلبي حوالي 35% من احتياجات إقليم الحسيمة من المياه، والتي تتراوح بين 14 و15 مليون متر مكعب سنوياً، بينما يتم توفير الباقي من السدود والفرشات المائية. 

1

وفي سياق الزيارة، أكد المسؤولون على أهمية ترشيد استهلاك المياه في ظل التغيرات المناخية والجفاف المتواصل الذي أثر على مخزون السدود. كما أشار المنسق الإقليمي لبرنامج البيئة والتنمية المستدامة، إلى أن هذه الزيارة تأتي ضمن الجهود التوعوية لمؤسسة محمد السادس والوزارة، بهدف تعزيز الوعي بأهمية الحفاظ على الموارد المائية بين التلاميذ.

وقد استفاد التلاميذ من أنشطة تحسيسية ركزت على أهمية عقلنة استعمال الماء والمحافظة على هذه الثروة الحيوية، مما جعل من هذه الزيارة تجربة تعليمية مفيدة ومعززة للوعي البيئي.