تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تلاميذ يكتشفون محطة تحلية مياه البحر بأكادير بمناسبة اليوم العالمي للمحيطات

تلاميذ يكتشفون محطة تحلية مياه البحر بأكادير بمناسبة اليوم العالمي للمحيطات

بمناسبة اليوم العالمي للمحيطات، نُظّمت أمس الأربعاء، زيارة ميدانية لمحطة تحلية مياه البحر بأكادير الكبير، بجماعة إنشادن في إقليم اشتوكة أيت باها، لصالح تلاميذ المؤسسات التعليمية في المنطقة.

وقد هدفت الزيارة، التي نظمتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بسوس ماسة بالتعاون مع مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، إلى توعية التلاميذ بأهمية الحفاظ على المياه وتعريفهم بالدور الحيوي الذي تلعبه محطة تحلية مياه البحر في توفير المياه الصالحة للشرب ومياه الري الزراعي.

خلال الزيارة، تم تقديم شروحات للتلاميذ حول مهام المحطة وطرق عملها، حيث تم توضيح مراحل عملية تحلية مياه البحر بدءاً من استقبال المياه عبر المضخات، تصفيتها، إزالة المعادن والأملاح، وصولاً إلى إعادة إضافة المعادن الضرورية.

1

وأكد المنسق الجهوي للمشاريع البيئية أن الزيارة تهدف إلى تعريف التلاميذ بسيرورة إنتاج المياه الصالحة للشرب والجهود المبذولة في هذا المجال، لتحسيسهم بضرورة حماية الموارد المائية.

كما أشار مدير تشغيل العمليات بالمحطة، إلى أن هذه الأخيرة، التي بدأت العمل في 2020 وتمتد على مساحة 20 هكتار، تنتج يومياً 275 ألف متر مكعب من المياه، وتزود منطقة أكادير الكبير بالماء الصالح للشرب ومنطقة اشتوكة أيت باها بمياه الري.