تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

هذه تفاصيل إنجاز مشاريع مهيكلة لمعالجة المياه العادمة وتحلية المياه بحوض أبي رقراق والشاوية

هذه تفاصيل إنجاز مشاريع مهيكلة لمعالجة المياه العادمة وتحلية المياه بحوض أبي رقراق والشاوية

تعمل وكالة الحوض المائي لأبي رقراق والشاوية بمعية الهيئات المدبرة للشأن المائي على مستوى الحوض على تعبئة وتدبير الموارد المائية والأوساط المائية من خلال تنمية العرض المائي، من خلال إنجاز مشاريع كبرى لتعبئة الموارد المائية غير الاعتيادية عبر إنجاز مشاريع لتحلية مياه البحر، ومحطات لمعالجة المياه العادمة. وتهدف هذه المشاريع إلى تأمين التزويد بالماء الصالح للشرب وتأمين الماء الخاص بالري الفلاحي، وسقي المساحات الخضراء وملاعب الغولف.

فبخصوص تحلية مياه البحر، كشفت الوكالة المذكورة على أن هذه التقنية تعد أحد الحلول العملية، لحل مشكل الطلب المتزايد على الماء. حيث يتم العمل على إنجاز محطة تحلية مياه البحر بالدار البيضاء تهدف إلى تحلية حجم مائي بسعة تصل إلى 300 مليون متر مكعب سنويا.
وبخصوص مشاريع إعادة استخدام المياه العادمة، كشفت الوكالة ذاتها على أنه سيتم تعبئة 45 مليون متر مكعب سنويا في أفق سنة 2050 لإعادة استخدام المياه العادمة المعالجة لتلبية احتياجات مياه الري والصناعة وسقي المساحات الخضراء وملاعب الكولف.

2

وفي هذا الصدد كشفت المعطيات المُتحصل عليها من طرف وكالة الحوض المائي لأبي رقراق والشاوية، أنه بخصوص المشاريع المتواجدة حالياً على مستوى الحوض المتعلقة بإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة فهي كالتالي : 

1.    محطة الرباط بحجم معبأ يصل سنويا إلى 10 ملايين متر مكعب مخصصة لسقي المساحات الخضراء وملاعب الكولف؛
2.    ⁠محطة سطات بحجم معبأ يصل سنويا إلى 5 ملايين متر مكعب مخصصة لسقي المساحات الخضراء وملاعب الكولف؛
3.    محطة بنسليمان بحجم معبأ يصل سنويا إلى 1.61 ملايين متر مكعب مخصصة لسقي المساحات الخضراء وملاعب الكولف؛
4.    ⁠محطة بوزنيقة بحجم معبأ يصل سنويا إلى 1 مليون متر مكعب مخصصة لسقي المساحات الخضراء وملاعب الكولف؛
5.    ⁠محطة الدروة بحجم معبأ يصل سنويا إلى 880 ألف متر مكعب مخصصة لسقي المساحات الخضراء وملاعب الكولف.

ويتم حاليا العمل على تكملة إنجاز خمس محطات لمعالجة المياه العادمة لإنتاج 18,32 مليون متر مكعب سنويا من هذه المياه، بهدف استخدامها لسقي ملاعب الكولف والمساحات الخضراء. فيما هناك مشاريع قيد الدراسة لانجاز محطات أخرى بكل من مدن النواصر والمحمدية وبرشيد.