تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

بمناسبة اليوم العالمي للمحيطات.. تنظيم زيارة لمحطة تحلية المياه بالعيون لفائدة تلاميذ مؤسسات تعليمية

بمناسبة اليوم العالمي للمحيطات.. تنظيم زيارة لمحطة تحلية المياه بالعيون لفائدة تلاميذ مؤسسات تعليمية

نظمت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، بالتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالعيون - الساقية الحمراء، زيارة تربوية لمحطة تحلية المياه في العيون، بمناسبة اليوم العالمي للمحيطات، شارك فيها نحو 30 تلميذاً من مختلف المؤسسات التعليمية بالمدينة. وتهدف الزيارة إلى تعريف التلاميذ بجهود تلبية الاحتياجات المتزايدة من الماء الصالح للشرب لساكنة العيون والجماعات المجاورة مثل المرسى وفم الواد وتروما.

خلال الزيارة، تم تقديم شروحات مفصلة حول التقنيات المستخدمة في المحطة، خاصة تقنية التناضح العكسي لتحلية المياه. وقد تعرف التلاميذ على مكونات المشروع المختلفة، بما في ذلك تعزيز إنتاج المياه الخام من الآبار الساحلية، وإنشاء خزانات ومحطات ضخ، وتركيب نظام تحكم عن بعد.

1

من جهته، أكد المنسق الجهوي للبرامج البيئية على أهمية هذه الزيارة لتحسيس التلاميذ بأهمية الحفاظ على الماء وحمايته من التلوث. كما أشار إلى دور "الأندية البيئية" في المؤسسات التعليمية في تعزيز قدرات التلاميذ وإنتاج أفلام وثائقية تسلط الضوء على التحديات البيئية.

1

ويذكر أن المشروع تم إنجازه بكلفة إجمالية بلغت حوالي 450 مليون درهم، حيث تنتج المحطة حوالي 26000 متر مكعب من الماء الشروب إضافية بعد توسعتها، باستخدام تقنية التناضح العكسي. وبفضل هذه المحطة، تبلغ الطاقة الإنتاجية للماء الشروب في العيون حوالي 66,700 متر مكعب يومياً، منها حوالي 52,000 متر مكعب يومياً عن طريق تحلية مياه البحر.