تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

إشكالية الماء في بني ملال - خنيفرة.. تنظيم يوم دراسي لمناقشة التحديات والحلول الممكنة

إشكالية الماء في بني ملال - خنيفرة.. تنظيم يوم دراسي لمناقشة التحديات والحلول الممكنة

شهدت الكلية متعددة التخصصات ببني ملال تنظيم يوم دراسي حول "قضية الماء بجهة بني ملال ـ خنيفرة واستعجالية التدخل"، بحضور مسؤولين بوكالة الحوض المائي لأم الربيع وكذا مختصين بالقطاع المائي. حيث تمت مناقشة التحديات الكبرى التي تفرضها إشكالية الماء في ظل قلة التساقطات المطرية وتوالي سنوات الجفاف وكذا التزايد الديمغرافي.

شارك في هذا اللقاء العديد من الفاعلين الرئيسيين والباحثين، حيث تم استعراض استراتيجيات تدبير مستدام للماء وتسليط الضوء على الإكراهات المطروحة والمقاربات الممكنة للتعامل معها. ومن جهته، أكد والي جهة بني ملال ـ خنيفرة، في كلمته على مواصلة تنفيذ البرنامج الوطني للتزويد بالماء الصالح للشرب ومياه السقي 2020-2027، والذي يشمل بناء سدين كبيرين وإنجاز 62 سدا صغيرا.

1

ومن جانبه، أبرز مدير وكالة حوض أم الربيع جهود الوكالة في التعامل العقلاني مع الموارد المائية واعتماد المخطط المديري للتهيئة المندمجة لموارد المياه وفقًا للقانون 36-15 المتعلق بالماء.