تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الهيئات المدبرة لقطاع الماء بحوض أبي رقراق تضع مخططا لتعبئة وتدبير الموارد المائية 

الهيئات المدبرة لقطاع الماء بحوض أبي رقراق تضع مخططا لتعبئة وتدبير الموارد المائية 

أكدت معطيات رسمية على أنه تم وضع مخطط تعبئة وتدبير الموارد المائية والأوساط المائية على مستوى حوض أبي رقراق والشاوية، وذلك بهدف المحافظة على الموارد المائية الجوفية، وحماية جودة الموارد المائية، إضافة إلى الحفاظ على النظم البيئية المائية، ناهيك عن الحماية من الفيضانات، حيث يدخل مخطط التعبئة هذا في إطار المخطط الكبير للتهيئة المندمجة للموار المائية على مستوى الحوض في أفق سنة 2050.

ففيما يتعلق بالمحافظة على الموارد المائية الجوفية، كشفت هذه المعطيات أنه تم إنجاز المرحلة الأولى للعقد التشاركي (عقد الامتياز) في أفق التوقيع على عقد الفرشة المائية لبرشيد، وكذا تم تعزيز التوعية والتواصل من أجل تدبير مندمج ومستدام وعادل للموارد المائية. 
وفيما يخص حماية جودة الموارد المائية، تعمل وكالة الحوض المائي لأبي رقراق والشاوية بمعية الهيئات المدبرة للشأن المائي بالتخطيط لمعالجة حوالي 45 مليـون متـر مكعـب في السـنة من الميـاه العادمـة التـي يتـم إنتاجهـا في المناطق الداخليـة بمعدل معالجـة يزيـد عـن 90%، ناهيك عن وضع برنامج لإزالة التلوث الصناعي.

أما فيما يخص الحفاظ على النظم البيئية المائية، فأكدت المعطيات الرسمية ذاتها على العمل بمعية كافة المتدخلين في القطاع المائي على تعميم مدارات المنع والمحافظة على مستوى البحيرات والمناطق الرطبة.
وأخيرا، وفيما يتعلق بالحماية من الفيضانات، تعمل الوكالة عبر هذا المخطط على إنجاز أشغال الحماية من الفيضانات بشراكة مع وزارة التجهيز والماء، ووزارة الداخلية والجماعات الترابية للحد من المخاطر الطبيعية، إضافة إلى إعداد مخطط يهم المناطق المعرضة للفيضانات، فضلا عن استكمال خطط الوقاية من أخطار الفيضانات.