تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

أكبر محطة في إفريقيا.. الشروع في استخدام محطة تحلية المياه بالدار البيضاء بحلول سنة 2026

أكبر محطة في إفريقيا.. الشروع في استخدام محطة تحلية المياه بالدار البيضاء بحلول سنة 2026

في إطار السياسة المائية التي يعتمدها المغرب لمواجهة التحديات المناخية وذلك عبر تحلية المياه، تم الإعلان عن أن تشغيل محطة تحلية مياه البحر في الدار البيضاء سيكون مرتقبا بحلول عام 2026. 

حيث تُعتبر محطة الدار البيضاء لتحلية مياه البحر أكبر محطة من نوعها في إفريقيا، وستلعب دورًا حيويًا في تزويد العاصمة الاقتصادية للمملكة بالماء الصالح للشرب، بالإضافة إلى ري 5000 هكتار من الأراضي الفلاحية. وستبلغ الطاقة الإنتاجية للمحطة ما يناهز 300 مليون متر مكعب سنويًا.

1

ويأتي هذا المشروع كجزء من برنامج طموح لتحلية مياه البحر في المغرب، يهدف إلى مواجهة نقص المياه الناجم عن التغير المناخي، وتوفير المياه الصالحة للشرب والري لمناطق جهة الدار البيضاء سطات. وجدير بالذكر أن المغرب يطمح لإنتاج أكثر من 1,7 مليار متر مكعب من مياه البحر المحلاة بحلول عام 2030.

وسيساهم هذا المشروع الضخم في تعزيز الأمن المائي ببلادنا وضمان تلبية الاحتياجات المائية للسكان والمجال الفلاحي بالمنطقة، من أجل مواجهة التحديات المناخية المتزايدة في ظل توالي سنوات الجفاف بالمملكة.